فلسفة المشروع:

إن المتغيرات المناخية والتلوث البيئي الذي أصاب كوكبنا,أستدعى تضافر الجهود الدولية والإقليمية للحيلولة دون حصول كوارث بيئية وطبيعية تؤثر على البشرية مماجعل الخبراء والعلماء يسدون النصائح بالعودة الى الطبيعة لمساعدتنا في التخفيف من الآثار المدمرة للتلوث البيئي.

فكوكبنا(الأرض)مرآة تعكس صورة الإنسان الذي يعيش عليها ومدى تحضره ورقيه,فالإنسان هو الكائن الوحيد الذي يتسبب في تلوث البيئة لذا فعليه وحده تقع مسؤولية تنظيفها والمحافظة عليها لأنه هو المستفيد الأول منها إن كانت بيئة صحية خالية من التلوث.

إن دولة الكويت تعتبر رائدة في مجال حماية البيئة وسباقة في المحافظة على الطبيعة وإنطلاقا من نداء البيئة بالعودة الى الطبيعة التي أوجدها الخالق سبحانه وتعالى ومن هنا جاءت مبادرة قلعة الطبيعة.