مكونات القلعة:

التصماميم الهندسية المعمارية الرائعة لمكونات مشروع قلعة الطبيعة يضفي عليها جمالا وسحرا طبيعيا ويشكل تحفة ولوحة معمارية فريدة من نوعها وتتنوع في تشكيلاتها ومناظرها الخلابة من خلال المواقع التي تشملها.

المواقع الجمالية والبيئية:

من خلال التشكيلة المتنوعة والمتميزة للقباب الزجاجية والنوافير والشلالات والسواقي المائية بالإضافة الى المحمية الزراعية للأعشاب والنباتات والزهور الكويتية والمغطاة بقبة ذات شكل هندسي رائع ينفذ من خلالها الضوء والتهوية والمياه التي ترويها بشكل انسيابي مشكلة تحفة معمارية وهندسية تمثل البيئة الكويتية الصحراوية.

المواقع الترفيهية والسياحية:

من خلال تنوع المطاعم والمقاهي والتي تقدم الوجبات الغذائية الصحية والمصممة بشكل هندسي يحاكي حضارات الشعوب القديمة وتشابك البحيرة الزرقاء للزوارق المائية التي تحيط بالقلعة مشكلة سوارا رائعا يمتعك بمناظر القلعة الباهرة وتجذب أنظار الزائرين, وتلك المدينة الترفيهية وقاعات التزلج الثلجية ذات القباب السداسية الملفتة للنظر والتي تشعرك بالبهجة وتبعث في نفوس العائلات والأطفال السرور والسعادة

المواقع التجارية والاستثمارية:

من خلال الأسواق التجارية التي توفر للزائرين كل احتياجاتهم ومتطلباتهم والتي صممت بشكل هندسي يجسد الأسواق القديمة للحضارات العريقة والمبنية بطريقة الأزقة المفتوحة والتي تمتاز بنوافيرها المائية وطريقة إسقاط الضوء العلوي والذي يوحي لك بمتعة التسوق ويتخلل ذلك المكاتب التجارية والفندق القوسي والمصمم بطريقة التدرج ذو البهو الواسع والنوافذ المطلة على جمال القلعة من جميع جوانبها وتلك الصالات الواسعة لإقامة الحفلات والأفراح والمصممة على شكل قباب زجاجية مفتوحة أندلسية تضفي لروادها سحرا وبهجة تتناسب مع كل مناسبة جميلة.

المواقع التعليمية والتثقيفية:

تجسد التصاميم الهندسية للمدارس والمعاهد المتطورة والمكتبات المتنوعة ذات الأجهزة التقنية الحديثة دافعا للطلاب والطالبات في الرغبة بالاستزادة العلمية والبحثية من خلال نخبة من الخبراء والأساتذة المتميزين بالأضافة الى الدورات التدريبية المتخصصة والتي تشكل رافدا علميا لبلدنا الحبيب واستكمالا للمعرفة في إقامة المعارض الطبية والعلمية والتعليمية لكل ماهو طبيعي وحديث يعطي قيمة إضافية للباحثين والمهتمين بكل ماهو جديد وراعينا بناء المعارض بشكل هندسي معماري رائع إضافة لآقامة مواسم ثقافية للفلكلور الشعبي للدول لعرض ثقافتها وتراثها بطريقة ترويجية جاذبة للسياحية.

المواقع الإستشفائية والعلاجية:

والتي تحقق مانصبو اليه من الاهتمام الطبي والعلاجي لرواد المنتجع الصحي الطبيعي والمصمم بطريقة هندسية وتقنيات استشفائية تمنح له المعالجة بوسائل طبيعية والمتمثلة بالأنظمة الغذائية الصحية والمساجات الطبيعية والمعالجة بطرق الطب البديل المعترف بها عالميا على أيدي أخصائيين وأطباء معتمدون ومرخصون عالميا بالإضافة الى الحمامات التركية والمغربية والتي تحاكي بتصميمها تلك التي موجودة في بلدانها.

المواقع الإستجمامية والإسترخائية:

والتي حرصنا بتصميمها أن تحاكي تلك الأرياف الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والعربية والتي جعلناها كتحفة معمارية متنوعة والتي صممنا شاليهاتها من الأخشاب المتعانقة والشلالات المائية التي تنساب من التلال الخضراء والتي زرعت بالأشجار والزهور وأبرزنا الطواحين الهوائية والسواقي المائية بشكل ملفت للنظر بالإضافة للمساحات العشبية والتي خصصناها للألعاب الرياضية المتنوعة لنمنح رواد القلعة التمتع بألعابهم المفضلة وقد راعينا ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين بأندية توفر لهم جميع متطلباتهم لنمنحهم فرصة التمتع بمناظر القلعة الخلابة التي تمنح زوارها البهجة والتفاؤل والتحدي